Saturday, February 24, 2007

القصيدة.. والجغرافيا



في بِلادِ الغَرْبِ ، يا سيِّدتي

يُولَدُ الشاعرُ حُرَّاً

مثلما الأَسْمَاكُ في عَرْضِ البِحَارْ

ويُغَنّي ..

بينَ أَحضانِ البُحَيْراتِ ،

وأَجْرَاسِ المَرَاعي ،

وحُقُولِ الجُلَّنَارْ .

*

.... ولَدَيْنَا

يُولَدُ الشاعرُ في كيس غُبَارْ

ويُغَنّي لمُلُوكٍ مِنْ غُبَارٍ

وخيولٍ مِنْ غُبَارٍ

وسُيُوفٍ مِنْ غُبَارٍ.

إِنَّها مُعْجِزةٌ ..

أَنْ يصْنَعَ الشِعْرُ من الليلِ نَهَارْ

إِنَّها مُعْجِزَةٌ ..

أَنْ نَزْرَعَ الأَزْهارَ ،

ما بينَ حِصَارٍ ، وحِصَارْ ..

*

نَحنُ لا نكتبُ

- مثلَ الشاعر الغَرْبيِّ ، شِعْراً -

إِنَّما نكتبُ يا سيِّدتي ،

صَكَّ انتحارْ ..

3 comments:

Téméraire V4.3 said...

C'est le genre de post qui n'ont pas besoin de commentaire.
Pour qu'on dise quoi ?

عماد حبيب said...

في بلاد الملح و الخرافة
حيث الموت القادم من الشرق يلثم نهد صبية
ينهش ما تيسر من جسدها ليريق على جوانب شرفه صك غفران
ثم يهيل التراب لتطير شجرة الجميز العجوز
و تظل على ندى قطرات الصبار حلم ليلة من زمن ألف عام،


تبا لي و لشرقي الكامن و آسف لو كان تعليقي نشازا، لكن لنزار سطوة

Anonymous said...

[url=http://community.bsu.edu/members/buy+online+Viagra.aspx]buy lowest price Viagra online no prescription[/url]