Saturday, October 27, 2007

نقابة الصحفيين التونسيين : بيان توضيحي

اضافة للمعلومة اللتي نشرها صديقي طارق في مدوّنته، أنقل لكم هذا البيان اللذي تمّ نشره علي موقع تونس نيوس و الذي بامكانه ان يوضّح الصورة لهذا الحدث المهم جدّا في ساحةالاعلام التونسي




بيان توضيحي من الهيئة التأسيسية
لنقابة الصحفيين التونسيين
إلى الزملاء الصحفيين
والرأي العام النقابي والوطني

بعد الإعلان عن تأجيل موعد انعقاد المؤتمر التأسيسي لنقابتنا، نقابة الصحفيين التونسيين صلب الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي كان مقررا ليوم الأحد 28 أكتوبر الحالي، نتقدم، نحن أعضاء الهيئة التأسيسية للنقابة، إلى كافة الزملاء وإلى الرأي العام النقابي والوطني بما يلي:
مرة أخرى تتدخل السلطة وبتوخي وسائل الضغط المختلفة وترهيب الصحفيين من أجل إفشال عقد مؤتمرنا.
وقد تمثلت هذه الضغوط والعراقيل التي عطلت الإعداد الجيد للمؤتمر بالخصوص في:
- رفض المؤسسات الإعلامية تعليق البيان الداعي إلى عقد المؤتمر وإعلام الصحفيين مثلما يفرض ذلك القانون، رغم مطالبتنا إدارات هذه المؤسسات شفويا وكتابيا، مثلما هو الشأن مع مؤسسة "دار لابراس". وقد بدا واضحا أن التعليمات كانت أقوى من القانون.
- التعتيم الإعلامي على تاريخ عقد المؤتمر حيث امتنعت كافة الصحف عن نشر بلاغ المؤتمر ما عدا "الشعب" و"الموقف" و"مواطنون"، وهذا دليل إضافي على حجم الضغوط على الرغم من أن المسالة تهم كافة الصحفيين وهم متحمسون للإعلان عنها.
- رفض إدارات بعض المؤسسات الاقتطاع المباشر لانخراط الزملاء الصحفيين بالإتحاد رغم إمضائهم مطبوعة الالتزام التي أعدها الاتحاد العام التونسي للشغل لهذا الغرض، ورفضت مؤسسات أخرى مده بقائمة المنخرطين وهي محاولات واضحة للتعطيل واللعب على مسألة النصاب القانوني لإنجاز المؤتمر.
ولا تفوتنا الإشارة إلى القرار الذي لم يُبلّغ لنا إلا في آخر لحظة، والقاضي بحرمان الزملاء العاملين في مؤسسات إعلامية عربية وأجنبية من الترشح لعضوية مكتب النقابة رغم استيفائهم شروط الانخراط القانونية في الإتحاد. ونحن نرى أن هذا القرار يستثني، بشكل غير مبرر، بعض الزملاء من حق الترشح وهو ما حدا بعدد منا إلى التخلي عن تقديم ترشحهم لعضوية النقابة في الآجال القانونية لانعقاد المؤتمر، ريثما تسوى هذه المسألة وكان من بين الأسباب المؤدية إلى تأجيل موعد المؤتمر.
إن الهيئة التأسيسية لنقابة الصحفيين، إذ تكتفي بذكر المصاعب المشار إليها، تدعو قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل إلى التخلي عن الشروط التي تبدو تعجيزية، والتي لا يتضمنها القانون الأساسي والنظام الداخلي للمنظمة، حتى يتسنى عقد مؤتمرنا في ظروف طبيعية.
وتدعو كافة الزملاء إلى التمسك بمشروعهم القاضي بتأسيس نقابة تدافع عن حقوقهم والابتعاد عن المشاريع الانقلابية التي يسعى أصحابها، منذ سنوات، إلى قطع الطريق أمام كل محاولات الصحفيين التونسيين للتنظم والارتقاء بأدائهم في الدفاع عن مهنتهم.
كما تعبر عن تمسكها بنقابة الصحفيين التونسيين التي أصبحت تحظى بمساندة عدد كبير من الصحفيين المتمسكين بثوابت مهنتهم والمدافعين عن كرامتهم وحقوقهم.

الهيئة التأسيسية لنقابة الصحفيين التونسيين
بالاتحاد العام التونسي للشغل


Via Tunisnews.net

3 comments:

Hayy said...

اما غريبة كيفاه ما يخبروش عليها كيما يلزم..
ان شاء الله ما تطلعش بيعة مقطعة في الاخر و برا

Anonymous said...

essahafa tawaffet andha 20 sna, (1987) we anna lillahi we enna raajioun .
aujourd'hui ils parlent de syndicat ...we kharref yelli tkharref

ramzi

Anonymous said...

http://gongfu.com.ua - Visit us or die!