Wednesday, September 5, 2007

نكتة و عبرة


واحد جريدي قاعد في الغابة متاعو, فارش تحت النّخلة ومدوّر بيه 3 شختورات الخايبة فيهم أشبّ من مونيكا بلّوشي. البنيّات لابسين من غير هدوم و دايرين بصاحبنا الجريدي, وحدة تمسّدلو في ظهرو بصدرها و الثّانية تمسّدلو في القضيب متاعو بفمها و قراجمها و الثّالثة يمرسلها في المؤخّرة متاعها و هي مرَة تعطيه جغمة لاقمي مخمّر و مرّة تعطيه يعمل جبدة من صاروخ بو عشرين يزطّل بلاد بحالها. حاسيلو صاحبنا عامل جوّ فتّاق تقول عليه في الجنّة.
هو أكّاكا و واحد عيّطلوا من وراء السّور
يا فلان يا فلان
آش بيك
راهو بوك مات
سكت صاحبنا مدّة ثانيتين وبعد قالّو " تي باللّه آش بش يبكّي ربّي أنا طوّا"

هالنّكتة وقت اللّي حكاوهالي فكّرتني في برشا توانسة عايشين كيما الجريدي صاحبنا. الحاكم حلّلهم اللّعب و ووفّرلهم أدوات الفساد الكلّ حتّى ولاّو ما عاد هاممهم حاجة. اللّي يسرق يسرق واللّي يظلم يظلم واللّي يقتل يقتل. و دزّ خلّي العجلة تدور


4 comments:

Anonymous said...

ton meilleur post ya samsoum depuis l'ouverture de ce blog.
thanks a lot

Slaim said...

ahah, chniyya Samsoum dawarnaha tanbeer tawa?

yay7ya i Silicon willagmi wissarou5

Clandestino said...

:)))
جاب ربي احنا يا سيدي طلعنا من العباد اللي تخزر بعينيها و تموت من الدمار و بالغزول
لا ربحناها لا في دار الدنيا لا في دار الاخرة

نتبعو من تالي و برة

adam said...

و الله نكتة هايلة اما راهو في الغابة صعيب شوي؛ كي يسلك بروحو في الغابة يتسمى سلكها؛ لازمك تعمل طلة لهني باش تفهمني
:D