Friday, September 21, 2007

التعذيب يفقد حافظ البرهومي بصره



فَـقَدَ الطالب حافظ البرهومي (23سنة) -الموقوف منذ شهر أوت 2005 في إطار قانون مكافحة الإرهاب- البصر نهائيا من العين اليسرى، والحل الوحيد بالنسبة إليه هو تعويضها بعين اصطناعية. هذا ما أعلمته به الطبيبة التي فحصته أخيرا بمستشفى أمراض العيون بباب سعدون بالعاصمة. والملاحظ أن إدارة السجن بالقصرين لم تقم بعرضه على الطبيب المختص إلاّ بعد انتظار دام عاما كاملا وقد كان والداه توجّها إلى الرئاسة والإدارة العامة للسجون والهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات العامة بنداء لتوفير العلاج الضروري لابنهما دون جدوى.
وللتذكير فإن السقوط الحاصل لحافظ البرهومي على مستوى عينه اليسرى هو نتيجة للتعذيب وسوء المعاملة الذين سُلِّطا عليه بمقرات وزارة الداخلية وبسجون تونس ( المرناقية) وصفاقس والقصرين. وقد قدّم محاميه شكوى بتاريخ 27 نوفمبر 2006 ضُمِّنَتْ بوكالة الجمهورية بمحكمة تونس الابتدائية تحت رقم 7045548/06 ضدّ أعوان بسجون المرناقية والقصرين وصفاقس كانوا اعتدوا عليه بالعنف الشديد وكذلك ضدّ سجين حق عام ساهم في الاعتداء عليه بسجن المرناقية. وتوّضح الشكوى أن عون السجون المنصف الزارعي العامل بسجن القصرين هو الأكثر وحشية وقد يكون المتسبب الرئيسي في السقوط الحاصل لحافظ البرهومي على مستوى عينه اليسرى، أما في سجن المرناقية فإن عددا من الأعوان قاموا بتجريد حافظ من ثيابه على مرأى من السجناء وأشبعوه ضربا وكان يساعدهم على ذلك أحد سجناء الحق العام المكنى مروان "الجربوع". وفي سجن صفاقس اعتدى العون أنيس الكرارطي على حافظ بالضرب المبرح مخلّفا له جروحا ورضوضا وزرقة على مختلف أجزاء جسده.
ورغم كل ما عاناه حافظ البرهومي من تعذيب وسوء معاملة ورغم خطورة الآثار الناجمة عن ذلك فإنه لم يقع الالتفات إلى شكواه بالمرّة تماما مثلما هو الشأن بالنسبة إلى كل الشكاوى المقدّمة من قبل السجناء والموقوفين.
إن الجمعية التونسي لمقاومة التعذيب:
1. تندّد بما عاناه حافظ البرهومي من تعذيب وسوء معاملة منذ إيقافه وكذلك بموقف الإدارة العامة للسجون تجاه مشاكله الصحيّة.
2. تطالب بنقله إلى المستشفى حالا حيث يضمن له العلاج الضروري.
3. تطالب السّلط المختصّة بالإذن بفتح تحقيق قضائي في أقرب الآجال وبإحالة المسؤولين عن تعذيبه
أمام القضاء.

تونس في: 21 سبتمبر 2007

عن الجمعية
الرئيسة
راضية النصراوي

Via TunisNews.net

3 comments:

Mouwaten Tounsi said...

Ce sont des mensonges. Il n'a pas respecté la loi et il a eu sa sanction. Chez nous on ne atteint jamais l'integrité physique des gens.
En plus, en ce moment je suis entrain de regarder TV7 et ils nous disent que tout a bien. Dieux merci.

mehdi zaouali said...

7amdellah famma rabbi feheddinia, yomhil wala ouhmel, tôt ou tard ces tortionaires et leur commanditaire ZABA payeront pour tout ce qu'ils ont fait

Mouwaten Tounsi said...

@Mehdi Zaouali
L'existence de dieux est une très bonne chose, mais je ne sais pas si elle est suffisante pour notre progrès.